Ahmed el-Wafi

Ahmed el-Wafi, né en 1850 à Tunis et décédé en 1921, est un mélodiste, musicien et compositeur de malouf tunisien d’origine andalouse.

Il peut être considéré comme l’un des pionniers du renouveau de la musique tunisienne. Ses compositions dans les formes traditionnelles offrent une véritable synthèse des courants musicaux tunisiens et orientaux. Il met par ailleurs en valeur le patrimoine traditionnel et populaire. Comme d’autres interprètes et compositeurs tunisiens du XXe siècle, tel Anouar Brahme, Ali Riahi, Raoul Journo ou Salah El Mahdi, il bâtit sa propre empreinte musicale.

Il entre en contact avec le baron d’Erlanger et fréquente son palais, ce qui enrichit sa culture musicale. Parmi ces œuvres, on peut citer :

Badri ba’da fi hulal

Ya l’asmar ya sokar

Yala kawmi Dhaya’ouni

أحمد الوافي ولد في 1850 م في تونس وتوفي سنة 1921، مطرب ومغني ومؤلف للمالوف التونسي ذي الأصل الأندلسي
شخصية موسيقية وأدبية معروفة شغلت بعلمها وأدبها وفنها الربع الأخير من القرن 19 وبداية القرن 20
هو أحمد بن حميدة الوافي، سليل عائلة عربية أندلسية هاجرت إلى تونس في عهد عثمان داي 1613م حينما أجلى ملك إسبانيا فيليب الثالث بقية الموريسكيين من الأندلس
ولد أحمد الوافي سنة 1850م في تونس العاصمة بالمدينة العتيقة وبالتحديد في حي عاشور بزنقة الوافي التي سميت باسمهم فيما بعد. ففتح عينه في عائلة علمية صوفية إذ كان والده يعمل في جامع الزيتونة المعمور برتبة  » باش برداجي  » وهي أعلى خطة فنية في التلاحين الدينية والمدائح. وكانت أمه وأختاه يجدان حفظ المالوف بشكل جيد. فنشأ أحمد في معركة حامية الوطيس بين الملحون المغنى والموشح والزجل الموجودين في النوبة الأندلسية والقصيدة الفصحى التي هي العمود الفقري للفن الموسيقي العربي
حفظ القرآن الكريم وحفظ تلاحين البردة والهمزية وغيرها من التلاحين القديمة التي يحفظها الاطفال انذاك. كما كان يرافق والده إلى جامع الزيتونة المعروف كمنارة دينية علمية في شمال أفريقية فيشاركه المدائح. إلى ان كبر وصار طالبا في نفس الجامع فتابع دروسه إلى ان تخرج في اللغة والأدب والعلوم الإسلامية

كما تعلم اصول الموسيقى على الطريقة الأوروبية من أستاذه « ساقسلي » رئيس طاقم الموسيقى النحاسية العصرية بالجيش. ثم إن وجوده بجانب الحارة اليهودية جعله على صلة مع الفن الشعبي اليهودي التونسي. اهتم كذلك بالموسيقى الزنجية وطالع العديد من الكتب الموسيقية المعروفة حتى تكوّن عنده زاد معرفي محترم في مجال الموسيقى وصار يعرف كل الشخصيات الموسيقية القديمة

ثم اتصل بالـ » البارون ديرلونجي  » من 1914م إلى 1921م لمده بالمساعدة في خصوص الموسيقى العربية. فجلب له البارون أخصائيين في الفن العربي من الأوروبيين ليتوصل إلى إعادة الهيكل العظمي من هذه الموسيقى وخدمتها بكل حب واعتزاز. فأصبح أبرز رواة المالوف وعازفا بارعا على آلة « فحل » (مثل آلة الكولة) وملحنا لأجمل القصائد

Ahmed el-Wafi, born in 1850 in Tunis and died in 1921, is a melodist, musician and composer of Tunisian Malouf of Andalusian origin. He can be considered as one of the pioneers of the revival of Tunisian music. His compositions in traditional forms offer a true synthesis of Tunisian and oriental musical trends.

It also highlights the traditional and popular heritage. Like other twentieth-century Tunisian performers and composers, such as Anouar Brahme, Ali Riahi, Raoul Journo or Salah El Mahdi, he is building his own musical imprint.

He came into contact with Baron d’Erlanger and frequented his palace, which enriched his musical culture. Among these works, we can cite: Badri ba’da fi hulal Ya asmar ya sokar Yala kawmi Dhaya’ouni

0
0

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *